آخر الأخبار :

العلامة إبراهيم بن الصديق الغماري

العلامة إبراهيم بن الصديق الغماري

العلامة عبد الله كنون الحسني
هو إبراهيم بن محمد ابن الصديق الغماري الطنجي ، الأخ الأصغر غير الشقيق للشيخ أحمد ابن الصديق .
ولد بمدينة طنجة يوم 17 رجب 1354 هـ / 1935 م .

نشأته و دراسته الأولى :

نشأ في كفالة أخيه الأكبر أحمد ابن الصديق لأن أباه توفي و هو لا زال في شهره الثاني . فأدخل الكتاب بعد أن بلغ السادسة من عمره ، و تعلم القراءة و الكتابة و حفظ القرآن الكريم على كل من الفقيهين : السعيد الحوزي ، و العلمي شابو القصيمي .

طلبه للعلم :

الجو العلمي الذي نشأ فيه بين إخوة علماء نبغاء ، ساعده على تلمس مصادر العلم و المعرفة ، و التنقل بينها بشغف و نهم ، و لم يقتصر ذلك على بلدته و بين حنان إخوته ، بل رحل و سافر إلى القرويين بفاس حيث درس على الفقيه عبد الله الصقلي ، و الفقيه عبد الهادي خبيزة اليعقوبي ، و الفقيه العابد الخرشفي ، و الفقيه الفاطمي ابن الحاج السلمي ، و غيرهم .
ثم شد الرحلة إلى مصر في فبراير سنة 1958 م . و انتسب إلى الجامع الأزهر ، و درس على شيوخه ، كما لازم أخاه السيد أحمد هناك يتلقى عنه العلم و لا سيما علم الحديث ، إلى حين وفاته رحمه الله سنة 1960 م .
و بعدها سافر إلى العراق سنة 1961 و انتسب لكلية الشريعة لمدة سنة واحدة . ثم عاد إلى المغرب و التحق بكلية الشريعة بفاس و تابع بها إلى أن حصل على الإجازة منها سنة 1965 م ، ثم التحق بدار الحديث الحسنية سنة 1966 م وحصل بها دبلوم الدراسات العليا سنة 1975 م في موضوع "الجرح و التعديل في المدرسة المغربية للحديث تحت إشراف الأستاذ علال الفاسي ، ثم نال درجة الدكتوراه من نفس الدار سنة 1985 م في موضوع : "علم علل الحديث من خلال كتاب (بيان الوهم و الإيهام الواقعين في كتاب الأحكام) لابن القطان الفاسي" تحت إشراف : الدكتور محمد فاروق النبهان .


مشايخه و أساتذته :

- الشيخ محمد (فتحا) الفتوح تلقى عنه النحو بالأجرومية بالأزهري .
- أخوه الشيخ أحمد : أخذ عنه صحيح البخاري كما لازم مجالسه في صحيح مسلم .
- أخوه الشيخ محمد الزمزمي : قرأ عليه الألفية بشرح ابن عقيل ، و الفقه بتحفة الحكام ، و أصول الفقه بجمع الجوامع و البلاغة بالجوهر المكنون و الأصول بكتاب الخضري .
- أخوه الشيخ عبد الحي تلقى عنه المنطق .
- أخوه الشيخ الحسن : أخذ عنه الأجرومية في النحو بالأزهري .
- الشيخ محمد بوشْفَنْفَنْ : تلقى عنه الصرف ، و مختصر خليل في الفقه و النحو بأزمور . و هذا الشيخ كان من ندماء الشيخ أحمد ابن الصديق لما كان بأزمور ، و هو المقصود برسالته الهزلية "المعفن بشرح قصيدة أبي شفنفن" . و لها قصة طريفة .
و أجازه أخوه أحمد و الشيخ عبد الحفيظ الفاسي ..

نشاطه العلمي :

عمل بالتدريس دهرا طويلا أستاذا بكلية أصول الدين بتطوان ، ثم بدار الحديث الحسنية لمدة معينة ، و اشتغل بمهمة الخطابة بمسجد السوريين منذ تأسيسه سنة 1974 إلى أن توقف لظروف صحية في صيف 1996 م . و شغل منصب رئيس المجلس العلمي بطنجة من أكتوبر سنة 1996 م إلى أن توفي .


آثاره :

- ترتيب أحاديث أخبار القضاة لوكيع . خ
- الجرح و التعديل في المدرسة المغربية للحديث . ط في جزئين بالمغرب .
- طرفة المشتهي فيما أسنده الحافظ البندهي . ترتيب أحاديث شرح المقامات الحريرية . و هذا العمل كان بأمر أخيه الأكبر ، فلما انتهى منه سلمه له ، و بقي مع جملة كتبه .
- القول الوجيز في ترجمة أحي عبد العزيز . و اختصار ل "تعريف المؤتسي بأحوال نفسي" . و مصيره كسابقه .
- مسند أبي القاسم حمزة بن يوسف السهمي . ترتيب أحاديث تاريخ جرجان . خ .
- علم علل الحديث من خلال "بيان الوهم و الإيهام الواقعين في كتاب الأحكام" لابن القطان الفاسي . ط في جزئين بالمغرب .
- نماذج من أوهام النقاد المشارقة في الرواة المغاربة . طبع بمصر .
- مالك المحدث ، بحث كتبه في ندوة الإمام مالك .
- المغاربة و احتجاج الإمام مسلم بصحيفة أبي الزبير عن جابر كتبه في ندوة الإيسسكو .
- بحث حول دراس بن إسماعيل الفاسي أبي ميمونة (ت 357هـ) . أشار إليه في كتابه الجرح و التعديل 1/147 .
- مناقشة محضر أبي الخطاب ابن دحية الكلبي . نشر بمجلة الأحمدية بالإمارات .
- بحث حول التعمير و المعمرين . نشر بمجلة دعوة الحق المغربية .
- مستدرك ابن حزم على الصحيحين ، قال : و قد تتبعت الأحاديث التي احتج بها في "المحلى" فاجتمع لدي الكثير منها مما يصح أن يعد مستدركا لابن حزم على الصحيحين ، أعان الله على ترتيبها و إخراجها" . الجرح و التعديل 1/184 .
قلت : تسميته بالمستدرك فيه نظر ، و لا يخفى ما انتقد على الحاكم حول هذا المصطلح ، و الأولى أن يسمى : صحيح ابن حزم .
- بحث حول ابن عبد الملك ابن حبيب الأندلسي . نشر في مجلة دعوة الحق .
- و قد نشرت دار البشائر الإسلامية مجموعة من مقالاته في جزء ، منها ما ذكر هنا .

وفاته :

توفي المترجم مساء يوم الخميس 6 صفر 1424 هـ موافق 10 أبريل 2003 م بالمستشفى العسكري بالرباط ، بعد مكابدة مريرة لمرض السرطان بالجهاز التنفسي منذ سنين . و في اليوم الموالي صلى عليه ابن أخيه الأستاذ عبد الباري الزمزمي بمسجد محمد الخامس بطنجة و شعيعت جنازته –بالذكر على عادة المغاربة- إلى زاوية أبيه حيث دفن بها جنب إخوانه السابقين (عبد الله و عبد العزيز و عبد الحي) ، و أبن بعدها بكلمات و ندوات . و إنا لله و إنا إليه راجعون .

مصادر الترجمة :


بحث الجهود العلمية للأسرة الصديقية : دراسة بيبلوغرافية للطالبة لبابة ابن عجيبة .
كتب المترجم .
معلومات شفهية عن : الشيخ محمد بوخبزة ، و الأستاذ أُبَي الزمزمي .

أوقات الصلاة

الطقس

الحصة الشهرية